أخبار تقنيةالمزيد

آخرة مرة تعرضت فيها Adobe إلى القرصنة كانت سنة 2016، 7,5 مليون حساب تم تسريبه

مرة أخرى كانت Adobe هدفا سهلا بالنسبة للقراصنة، حيث تم إختراقها و تسريب أزيد من 7,5 مليون حساب من تلك الحسابات التي أنشأها المصممون على موقع Adobe Creative Cloud، و فجأة أصبحت هذه المعلومات المسجلة على قاعدة البيانات هذه،و التي تخص المستخدمين في أيدي كل الأشخاص المتصفحين على الويب.

يشمل برنامج Adobe Creative Cloud التطبيقات الأكثر تداولا بالنسبة لحقل تصميم الرسوميات الثابتة و المرئية كتطبيقات الفوتوشوب Photoshop و Premiere و Illustrator و InDesign و Effects و تطبيقات أخرى. هذا وقد شملت المعلومات المسربة أمورا مثل البريد الإلكتروني و آخر المنتجات التي إشتركت بها شركة Adobe، و كذلك تواريخ إنشاء الحسابات و حالتي الإشتراك و الدفع، و أيضا المنطقة الزمنية المحلية و رقم التعريف الذي يخص كل موظف، ووقت التسجيل لدخولهم الأخير، و بشكل أعمق ما إذا كانوا من موظفي Adobe أم لا.

حتى و إن كانت المعلومات التي تم تسريبها لا تشتمل على رموز المرور أو بيانات مالية تخص المستخدمين، فهي تبقى بالغة الأهمية و قادرة على إحداث مشاكل كبيرة لمستخدمي Creative Cloud، و ربما يؤدي هذا الإختراق إلى عمليات إحتيالية قد تبدو طبيعية إلى حد كبير. علمت Adobe بشأن هذه القرصنة في 19 أكتوبر، و قامت فورا بإصلاح هذا المشكل و تأمين قاعدة البيانات الخاصة بالمستخدمين، ووفقا لتقارير الخبراء فالمعلومات تركت مكشوفة لجميع المتصفحين لمدة تقارب الأسبوع.

قد يستهدف القراصنة عملاء Adobe من خلال الرسائل الإلكترونية المفبركة فقط للحصول على حساباتهم لل Creative Cloud المرتفعة القيمة من مالكيها، حيث يمكنهم أن يروجوها بعد ذلك على الأنترنت

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق