Uncategorizedالمزيد
أخر الأخبار

تجربتي الخاصة بعد شهرين فقط – العلاج الوحيد لتساقط الشعر و إنبات اللحية

المينوكسيديل علاج تساقط الشعر و إنبات اللحية

تجربتي الخاصه عن منتج المينوكسيديل سوف تجدونها في الفيديو اعلى ولكن دعونا نستكشف هذه الماده جيدا:

المينوكسيديل تم استخدامه كعلاج لمشاكل التساقط الخاص بالشعر وتحفيز النمو لكل من الرجال وكذالك النساء. المادة المينوكسيديل مادة فعالة لدواء الروجاين، ويعتبر من الأدوية التي يتم اخدها دون الحاجة المسبقة لوصفة طبية . للدواء المينوكسيديل الكثير من الفوائد و المميزات التي تم اكتشافها تدريجيا خلال السنوات من استخدام العلاج:

  • المينوكسيديل يعمل على تحفيز و نمو الشعر
    يقل تأثير الدواء ا إذا كان يستخدم لإعادة إنبات الشعر في المناطق الكبيرة في فروة الرأس. وقمة الرأس تكون المنطقة الأكثر استجابة للعلاج أكثر من المناطق الأخرى في الراس. لان العلاج يكون مرتبطا بشكل مباشر بحقيقة أن الشعر لا يبدأ في النمو فور استخدام الدواء. مع التوقف يختفي أثر الدواء والنمو الخاص بالشعر ويعاود الشعر تساقطه بعد التوقف خلال غضون شهر أو شهرين على الاكثر.

في حالات النساء المينوكسيديل يكون أقل فعالية بشكل بسيط عند استخدامه، بحيث تبلغ نسبة معدل نمو الشعر حوالي 40% من النساء اللواتي استخدمنه بشكل مستمر. لكن وعلى الرغم من هذا الامر، فقد أظهرت التجارب نتائج رائعة باستخدام النساء المينوكسيديل بتركيز 15% ، حيث كانت تتضمن اعلى من 60% تحسن جيد فقط بعد 12 أسبوع من الاستخدام وبدون آثار جانبية ملحوظة.

  • الصلع الوراثي يعالجه المينوكسيديل عند الرجال والنساء
    الثعلبة الذكورية أو الصلع الوراثي ، حالة يشخص بها إلى كل من يعانون من حالات تساقط الشعر الكربيسواء عند الرجال والنساء. وهو ما يصيب حوالي 80% من الرجال وحوالي 50% من النساء على مدار حياتهم.

عند النساء، يتسبب الصلع الوراثي في حالة من ضعف منطقة تاج الرأس وأيضا تأثيرا ملحوظ في مقدمة الرأس والخط الأمامي للشعر وهذا دليل واضح على ان هناك زيادة في معدلات هرمون الذكورة. أما بالنسبة للرجال يظهر هذا الصلع على شكل تراجع الخط الأمامي للشعر ويليه ضعف في سمك الشعر في منطقة قمة الرأس.

واظهرت الأبحاث أن نسبة 40% من الناس يشاهدون نمو الشعر عند استخدام مادة المينوكسيديل بتركيز 5% في مدة 3 الى 6 أشهر.

  • المينوكسيديل يستطيع علاج مرض الثعلبة
    مرض الثعلبة هو اختلال في جهاز المناعة وهذا الامر يتسبب في تساقط الشعر عند البالغين والصغار.وقد أكدت الدراسات أنه باستخدام المينوكسيديل يمكن إنبات الشعر في جميع المناطق التي تعاني من الثعلبة، و يمكن كذلك تحقيق أفضل النتائج إذا ما تم العلاج بالتزامن مع استعمال أدوية أخرى مساعد لنمو الشعر.

و دراسة تم إجراؤها من طرف منظمة الغذاء والدواء على 48 شخص مصاب بالثعلبة، وقد أظهرت أن العلاج باستعمال المينوكسيديل بتركيز 1% وعلى شكل رغوة قد حقق تحسن بنسبة 38%. و تركيز 5% فقد حقق تحسن بنسبة 81%. ولكن لابد من أخد العلاج لفترة طويلة الأمد حتى تظهر النتائج المرغوب بهاو بالشكل الذي يحقق الفرق الملحوظ.

  • احتياطات يجب إتباعها عند استعمال المينوكسيديل

– يجب ألا يستخدم العلاج جميع الأشخاص الذين لديهم أيرد فعل غير طبيعي أو حساسية من استعمال للدواء أو تجاه استخدام مركبات البروبلين غليكول وهو مادة فعالة في تركيب محلول المينوكسيديل،

– يجب ألا يستخدم العلاج جميع الأشخاص الذين لهم حساسية تجاه صبغات المواد لحافظة او لربما يكونوا من الناس الغير مرشحين للعلاج بمادة المينوكسيديل.

– الأشخاص الذين لهم مشاكل في الجلد أو تهيج في فروة الرأس بما في ذلك حروق الشمس ربما يمتص الجلد مادة المينوكسيديل بشكل كبير مسببا أثار جانبية.

– لجميع الحوامل و المرضعات من الممكن أن ينتقل المينوكسيديل من الأم إلى الطفل أثناء فترة الرضاعة، لهذا يفضل ان لا يتم استخدام مينوكسيديل أثناء فترة الرضاعة.

رابط المنتوج لي أنا أستعمل على موقع امازون :

إضغط هنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق