أخبار تقنيةالمزيد

شركة فيسبوك تقوم بتدريب الذكاء الإصطناعي حتى يتمكن من خداع نظام التعرف على الوجه في البث المباشر

بعد أن تم توجيه شكاوى قضائية في حق شركة فيسبوك، و ذلك بسبب تجاوز حدود صلاحياتها و الكشف عن خصوصيات المستخدمين بإظهار هوياتهم على الصور و الفيديوهات دون إذنهم و ذلك عبر نظام التعرف على الوجه، سارعت الشركة بوقف خاصية هذا النظام عبر الإعدادات الإفتراضية، و من الواضح أن هذه الخطوة ليست كافية لردع هذه الدعاوى التي رفعت ضدها.

و أوضح تقرير ل VentureBeat إلى أن طاقم البحث الخاص بالشركة فيما يخص الذكاء الإصطناعي، يقوم بتطوير إضافات جديدة ليعدل بها التدخلات الغير مرخصة و ذلك بواسطة الذكاء الإصطناعي.

و تعمل هذه الأدوات التي يتم تطويرها على قلب آلية تحديد الوجوه، و ذلك عبر تمويه سمات الوجه، و هذا نوع من الخداع لنظام التعرف على الوجه في مقاطع الفيديو المسجلة، كما هو الحال بالنسبة لفيديوهات البث المباشر.

هذا الأمر الذي تقوم به شركة فيسبوك لكي تخدع نظام التعرف على الوجه، لا يعتبر الأول من نوعه، حيث قامت شركات أخرى قبلها بالتحايل على الحاسوب وذلك بدراسة نقاط الضعف في الطريقة التي يتبعها الحاسوب بعد التعرف على الوجه.

و للتوضيح أكثر، يمكننا أن نلاحظ في هذا المثال الذي يظهر وجه الممثلة الأمريكية Jennifer Lawrence قبل و بعد أن تم تطبيق إضافات عدم التعرف على الوجه عليها، لكننا يمكن أن نميزها بأنها “جينيفر” في الصورتين معا.

و قالت بعض المصادر أن الشركة لا تعتزم إستخدام هذا النظام في أي من منتجاتها في المستقبل، و ربما يقوم المتخصصون بالإستعانة بهذه الإضافات في المستقبل، و ذلك لحماية خصوصية المستخدمين و التصدي للفيديوهات المفبركة التي أصبحت متداولة كثيرا بين الناشطين على الأنترنت، و التي يتم فيها إستغلال المستخدمين و التأثير سلبا على خصوصياتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق