أخبار تقنيةالمزيد

عالم إفتراضي أم عالم واقعي…أصبح الفرق لا يهم مع نظام Dreamwalker الجديد كليا من مايكروسوفت.

أبدت شركة مايكروسوفت نيتها في أن توفر لزبنائها مستخدمي نظارات الواقع الإفتراضي تجربة جديدة، و ذلك برسم عالم إفتراضي لهم أثناء تنقلاتهم اليومية في العالم الواقعي، سواء إلى العمل أو المدرسة أو فقط أثناء التنزه.

و يبدو أن شركة مايكروسوفت قد خططت بشكل كلي أن تجعل مستقبل مستخدمي الواقع الإفتراضي إفتراضيا بكل المعايير، حيث ستدمج العالم الواقعي مع العالم الإفتراضي، و لإنجاز ذلك، كانت الشركة قد قامت بصنع واقع إفتراضي يتيح للمستخدمين التنقل في أزقة مدينتهم في حياتهم الواقعية، لكنها بنكهة الواقع الإفتراضي، حيث يمكنهم زيارة الأماكن التي يحلمون بزيارتها في نفس الوقت، لهذا يسمى النظام Dreamwalker.

يرتكز نظام Dreamwalker في تصميمه على القدرة هلى تحديد مسار واقع إفتراضي يتطابق جزئيا مع المسار الواقعي، و هو ما يجعل المستخدمين متصلين بالعالم الإفتراضي رغم العقبات التي يمكنهم مواجهتها في العالم الحقيقي. يلتزم نظام Dreamwalker بجهاز تتبع خاص به، و الذي يرتكز بدوره على النظام العالمي للملاحة GPS، هذا و نضيف على أنه يستعمل الصور الملونة التي ترتكز على العمق أو RGBD، و كل هذا من أجل إبقاء المستخدمين على المسار الصحيح، و تجنيبهم العقبات التي تتواجد في المسار الحقيقي، مع ضمان صور إفتراضية تتغير ديناميكيا.

و في الأخير، تجدر الإشارة إلى أن هذا المشروع لا يزال قيد الدراسة، حيث أنه لقي بعض الصعوبات، مثلا أصطدام أحد المستخدمين بأحد المارة أو إحدى السيارات، لذا فالشركة تقوم بدراسة نقاط الضعف قبل إطلاق المشروع بشكل رسمي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق